ضمن جهوده في التعريف بالقطاع غير الربحي المركز الوطني لتنمية القطاع غير الربحي يطلق حملةً بعنوان «القطاع الرابح»

الرياض – 1 يونيو 2022: أطلق المركز الوطني لتنمية القطاع غير الربحي الحملة الإعلامية «القطاع الرابح»، والتي تهدف إلى التعريف بالقطاع غير الربحي وأهميته ومجالاته، وأنسنة القطاع غير الربحي وربطه بأرباح معنوية وعائدة للمجتمع. ويشارك في الحملة الإعلامية التي أطلقها المركز 28 جهة حكومية وخمس منصات تبرع وأكثر من 3,000 منظمة غير ربحية.

 

كما تركز الحملة على ستة مجالات تنموية؛ وهي الثقافة والصحة والتعليم، والبيئة والإسكان والتنمية الاجتماعية. ويأتي ذلك سعيًا من المركز في التعريف بمجالات القطاع المتعددة والمساهمة التي يحققها في التنمية الاجتماعية. ووفقًا للمركز الوطني لتنمية القطاع غير الربحي؛ فإن هذه الحملة سيتبعها حملات أخرى يكون محور تركيزها مجالات تنموية أخرى، إذ إن المركز يُعنى ضمن اختصاصاته بترخيص المنظمات غير الربحية في أكثر من 120 نشاط غير ربحي.

 

وفي سياق إطلاق المركز لهذه الحملة؛ تجدر الإشارة إلى أن القطاع غير الربحي من القطاعات التنموية المساهمة في رؤية 2030، والتي لها دور في تحقيق مستهدفاتها بما يحقق التنمية الاقتصادية والاجتماعية. وتأتي الحملة بعنوانها «القطاع الرابح» إشارة إلى الربح الثقافي، والربح الصحي، والربح التعليمي وغيرها من الأرباح المحققة في المجالات التنموية التي تتميز بالقيمة المعنوية ذات الأثر الاجتماعي، إذ تؤكد رسالة الحملة على القيمة الأصيلة في القطاع غير الربحي التي لا تهدف إلى الربح المادي إنما إلى المساهمة في التنمية الاجتماعية.

 

كما ويتميز القطاع غير الربحي بشموليته، إذ تحظى المجالات كافة بإسهامه في تنميتها بما يحقق العائد الأعظم للمجتمع والإنسان، والأثر الأعمق في الاقتصاد الوطني. يأتي ذلك ضمن ما تستهدفه رؤية 2030 من القطاع غير الربحي، إذ تستهدف الرؤية رفع مساهمة القطاع غير الربحي في الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 5% بحلول عام 2030م، وزيادة عدد المنظمات غير الربحية في مختلف المجالات التنموية، وزيادة عدد المتطوعين إلى مليون متطوع بحلول عام الرؤية.

 

انتهى

شارك