المركز الوطني لتنمية القطاع غير الربحي يلتقي بالوحدات الإشرافية في 28 جهة حكومية

أقام المركز الوطني لتنمية القطاع غير الربحي اليوم الاجتماع الربعي للوحدات الإشرافية على المنظمات غير الربحية، إذ عقد المركز الاجتماع افتراضيًّا وذلك بهدف التكامل والتنسيق بين المركز والوحدات الإشرافية في الجهات الحكومية.

 وشهد الاجتماع الذي افتتحه الأستاذ أحمد بن علي السويلم -الرئيس التنفيذي للمركز الوطني لتنمية القطاع غير الربحي- عددًا من المواضيع تضمنت استعراض حالة التوصيات المقدمة في الاجتماع الربعي السابق للوحدات الإشرافية، واستعراض نتائج وتحليلات لمؤشرات مركز أداء لعام 2021م لتقييم الجهات الحكومية المشغلة لهذه الوحدات.

كما شهد الاجتماع عقد حلقة نقاش مفتوح بحضور 28 جهة حكومية للنظر في التحديات التي تواجهها الوحدات الإشرافية، والحلول المقترحة لمواجهتها بما يسهم في تحقيق المستهدفات التي تسعى الوحدات الإشرافية في تحقيقها لتنمية المنظمات غير الربحية المشرفة عليها.

يُذكر أن الوحدات الإشرافية هي وحدات خاصة في الجهات الحكومية يكون اختصاصها الإشراف الفني على المنظمات غير الربحية التي يدخل نشاطها ضمن اختصاص الجهة، كما تعمل هذه الوحدات على نشر ثقافة أعمال القطاع غير الربحي وفق نشاط الجهة والمنظومة التي تنتمي إليها، وتسهيل تأسيس منظمات القطاع غير الربحية المتخصصة.

تأتي أهمية هذه الاجتماعات التي يقيمها المركز الوطني لتنمية القطاع غير الربحي على مستوى ربعي تفعيلًا لدور المركز بالتنسيق والتكامل مع الوحدات الإشرافية في الجهات الحكومية، التي يدخل نشاط منظمات القطاع غير الربحي في نطاقها. كما يهدف المركز لتقديم الدعم للوحدات الإشرافية بما يمكنها من تعظيم أثر المنظمات غير الربحية التي تقع تحت اختصاصها، وتشجيع العمل غير الربحي وتفعيل دوره وتوسيعه في المجالات التنموية.

وكان قد صدر قرار مجلس الوزراء رقم (618) في جلسته يوم الثلاثاء 20 شوال 1442 هـ الموافق 1 يونيو 2021 م بالموافقة على تنظيم المركز الوطني لتنمية القطاع غير الربحي، الذي سيعمل على تنظيم القطاع غير الربحي والإشراف عليه؛ لحوكمة القطاع، وتمكينه من العمل بانسيابية تدعمه في تحقيق التطلعات المرصودة له، إذ إن إنشاء المركز الوطني لتنمية القطاع غير الربحي يرتبط برؤية 2030 عبر استهداف تنمية القطاع غير الربحي، ورفع مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 5% بحلول عام 2030، وزيادة عدد المنظمات غير الربحية في مختلف المجالات التنموية، وزيادة عدد المتطوعين إلى مليون متطوع بحلول عام 2030.

شارك