مسارات العمل

مقدمة المبادرات:

ايمانآ منّا بأهمّية التنمية الاجتماعية ودورها في التأثير على الفرد المكوّن للمجتمع، ولأهمية الاستثمار الاجتماعي في التنمية المجتمعية عملنا معا على تقديم مبادرات هذا القطاع الاجتماعي، والتي نسعى من خلالها لتقديم حلول تنموية للمجتمع بطرق ابداعية ومبتكرة. ونظرا لدور الاستثمار في تحقيق التنمية المستدامة من خلال معالجة القضايا المجتمعية والمشكلات المعقدة بطريقة مستدامة، ظهرت فكرة الاستثمار الاجتماعي وأخذت بالتطوّر سريعا، وتحولت من مجرد فكرة الى معنى أوسع لمفهوم العمل الاجتماعي.

حرصًا على تكامُل عمل منظومة الاستثمار الاجتماعي، والوصول إلى منظومة لامركزية مُستدامة، عملنا على إطلاقِ مبادرات المركز الوطني لتنمية القطاع غير الربحي:

  • تطوير الإطار القانوني والتنظيمي للاستثمار الاجتماعي.
  • تطوير أدوات تمويل الاستثمارات الاجتماعية.
  • منظومة الاستثمار ذو الأثر.
  • تأسيس وإطلاق مشاريع الاستثمار الاجتماعي.

تطوير الإطار القانوني والتنظيمي للاستثمار الاجتماعي:

التعريف: إعداد دراسة عن الوضع التنظيمي الحالي للاستثمار الاجتماعي في المملكة، ومقارنته بالأنظمة المقاربة لتحديد أبرز التحديات التي تواجه القطاع وصولاً إلى تقديم توصيات للمشاريع النظامية التي تخدم القطاع.

المشاريع:

  • دراسة الواقع التشريعي الحالي للاستثمار ذي الأثر.
  • دراسة أفضل الأطر والممارسات العالمية في حوكمة المنظومة.
  • مسودة الإطار التشريعي والتنظيمي اللازم لحوكمة وتحفيز وتنمية واستدامة منظومة الاستثمار.
  • مسودة قانون يرخص للمؤسسات الخيرية والجمعيات الخيرية ولجان التنمية والأوقاف استثمار نسب من مواردها المالية في مشروعات الاستثمار الاجتماعي
  • مسودة قانون تحفيز الاستثمارات الاجتماعية على إعداد تقارير  سنوية عن العائدات الاجتماعية التي تحققها.

 

تطوير أدوات تمويل الاستثمارات الاجتماعية:

التعريف: دراسة حلول تمويل قطاع الاستثمار الاجتماعي المتداولة حول العالم، من المصادر الحكومية والخاصة وغير الربحية على حد سواء، وبالشراكة أيضاً بين أيٍّ من تلك القطاعات.

المشاريع:

  • دراسة حلول وأدوات تمويل قطاع الاستثمار الاجتماعي المتداولة حول العالم.
  • تسويق أدوات التمويل على الجهات التمويلية.
  • دراسة الجهات التي تعمل على استحداث أدوات تمويل جديدة.
  • التوصل إلى تشكيلة غنیة ومتنوعة من أدوات التمويل – 5 أدوات تمويل -.
  • تقديم الأدوات التمويلية المقترحة للجهات التشريعية المعتمدة  والرقابية المعنية.

منظومة الاستثمار ذو الأثر وتشغيل صندوق دعم الجمعيات:

التعريف: تقديم الخدمات الاستشارية والتنفيذية والتوعوية لصندوق دعم الجمعيات والمشاريع ذات العلاقة بمبادرة ابتكار حزم ونماذج استثمارية وتمويلية ذات أثر اجتماعي.

المشاريع:

  • إعداد مستند الاحتياجات والأهداف التدريبية في مجال الاستثمار الاجتماعي للفئات المستهدفة بالتطوير والإعداد والتمكين.
  • إعداد الحقائب التدريبية التي تتكون من محتويات أربعة عشر (14) موضوعًا تدريبياً.
  • إعداد المنصة الإلكترونية التفاعلية للتعليم الذاتي مرفوعًا عليها المواد التدريبية المخصصة للتعليم الذاتي.
  • التدريب وبناء القدرات لـ (1,600) شخص.
  • تأهيل ما لا يقل عن (50) مدربًا.
  • إعداد مستند التحديات الاجتماعية والأفكار والحلول المتقدمة.
  • توليد وتصميم خمس وسبعون (75) فكرة لحل مشكلة اجتماعية بطريقة استثمارية.
  • تنظيم حاضنة جمعيات للاستثمار الاجتماعي.
  • بناء مسرعة أعمال تضم (15) شركة اجتماعية.
  • تقديم دعم وتنفيذ عشرون مشروع بمبلغ إجمالي استثماري بقيمة مليونين وخمسمائة ألف ريال سعودي.
  • إنشاء حاضنة أعمال لـ (15) شركة اجتماعية في مختلف مناطق المملكة.
  • إقامة 13 معسكر للريادة الاجتماعية في كل مناطق المملكة.
  • دراسة مقارنة منهجيات قياس الأثر الاجتماعي.
  • تطبيق إطار قياس الأثر على 10أفكار من مفاهيم الاستثمار الاجتماعي.
  • إقامة طاولة مستديرة من خبراء عالميين لنقاش منهجية قياس الأثر.
  • القياس التنبؤي للأثر الاجتماعي للمشاريع الخمسة المعتمدة من الجهة الحكومية لمبادرة ابتكار حزم ونماذج استثمارية وتمويلية ذات أثر اجتماعي والخطة التفصيلية له.
  • إعداد مستند خطة مركز إدارة المعرفة في قطاع الاستثمار الاجتماعي.
  • دراسة وبحث محلي وعالمي لأنواع الإصدارات المعرفية (من حيث النوع والموضوع).
  • إقامة (10) برامج وأنشطة تفعيلية للمعرفة، وإشراك، ودمج المهتمين والمتخصصين.
  • إعداد قائمة الجهات المستهدفة بالتوعية ضمن القطاعات المطلوبة.
  • رسم الاستراتيجية الشاملة للتوعية القطاعية والمجتمعية.
  • إقامة الزيارات التوعوية للجهات في القطاع.
  • تنظيم المُلتقى الختامي بإقامة 13 ندوة مصغرة في كل مناطق المملكة.
  • تنفيذ حملات توعوية.
  • استقطاب الرعايات للمنظومة.

تأسيس وإطلاق مشاريع الاستثمار الاجتماعي:

التعريف: تأسيس وإطلاق مشاريع الاستثمار الاجتماعي من خلال صناعة دراسات الجدوى الاقتصادية والاجتماعية لعدد من المشروعات الكبرى مقترحة التطبيق.

المشاريع:

  • إعداد خمسة حقائب استثمارية.
  • تأسيس وإطلاق مشاريع الاستثمار الاجتماعي.
  • تسويق الحقائب الاستثمارية واستقطاب الشركاء المستثمرين للمشاريع.

منجــزات المبادرة

مبادرات تفعيل منظومة الاستثمار الاجتماعي

الإطار القانوني، أدوات التمويل، تفعيل المنظومة، تأسيس الشركات الاجتماعية.

  1. التدريب

إنشاء منصة "أكاديمية القطاع غير الربحي":

أنشأنا منصة متخصصة في التدريب على مجالات القطاع غير الربحي، كالاستثمار الاجتماعي والحوكمة وغيرها.

مستند "الاحتياجات التدريبية":

تحليل الاحتياجات التدريبية المُلحة للقطاع، وعملنا على إعداد مستند تفصيلي لها مع حقائب متخصصة؛ لأهمية نشر المعرفة والعمل على إعداد محتوى تدريبي متخصص في الاستثمار الاجتماعي، فتشمل جميع الجدارات المختلفة وبكافة المستويات.

تصميم  "3  حقائب تدريبية":

تصميمحقائب تدريبية والبدء في إعداد محتوى تدريبي لمختلف المستويات في المجتمع ( مبتدئ - متوسط - متخصص) لنشر الوعي وزيادة المعرفة بالاستثمار الاجتماعي ، لتكون لدينا دورات مجانية على الإنترنت تشمل هذا الجانب.

تأهيل 65  مدرب على منهجية التيسير:

لتدريب عدد كبير من أفراد المجتمع  وتعزيزًا للخدمات ، تم تأهيل65  مدرب في منهجيات التيسير والتدريب.

تأهيل 33  مستشار:

تأهيل عدد من المستشارين؛ للعمل على إنضاج الأفكار، والارتقاء بمخرجات المبادرة، والمشاركة في المعسكر الرئيسي.

2 - التحدي

إنشاء منصة " تحدي الاستثمار الاجتماعي":

عملنا على إنشاء منصة متخصصة لاستقبال الأفكار الريادية والحلول المبتكرة للتحديات التي ستنطلق خلال التحدي.

جمع وتحليل "43  قضية مجتمعية":

تواصلنا مع الجهات الشريكة لإعداد قائمة بعدد من التحديات والقضايا المجتمعية لخلق فرص عمل للشباب السعودي.

تأهيل قادة المعسكرات للعمل على التحدي:

لوصول التحدي لجميع مناطق المملكة، والعمل على إشراك الجامعات في عملية التشغيل؛ يجري العمل على تأهيل قادة المعسكرات للعمل على التحدي

3-الشراكات

عقد أكثر من 30  شراكة مع أصحاب المصلحة:

حرصًا على بناءِ منظومةٍ متماسكة، وثيقة، عُقدت شراكات متنوعة مع جهاتٍ مختلفة.

زيارة 64  جهة خلال الفترة الماضية:

لزيادة الوعي، وسعيًا منا لتنمية القطاع علمنا على إشراك أصحاب المصلحة والمساهمين.

إشراك الجامعات في عملية المعسكرات:

للوصول إلى كُل النطاق الجغرافي لمناطق المملكة، عملنا على إشراك الجامعات كعُنصر لإنشاء وإعداد وتنفيذ المعسكرات التدريبية في التحدي.

 

4- قياس الأثر

دارسة أنواع منهجيات قياس الأثر العالمية:

لعمق الأثر وأهميته ، يتم العمل على دراسة أنواع ومنهجيات قياس الأثر العالمية.

عقد لقاء الطاولة المستديرة مع الخبراء:

العمل على لقاء مطول مع الخبراء في قياس الأثر ، وتحديد أبرز النقاط الإيجابية في كل منهجية.

تحديد منهجية قياس الأثر الوطنية:

تحديد أفضل منهجية لقياس الأثر، والعمل على ذلك مع مركز الأثر لتكون لدينا منهجية وطنية موحدة.

 

هل وجدت هذا المحتوى مفيداً؟
5 من الزوار اعجبهم محتوى الصفحة من اصل 7 زائر
5
تاريخ آخر تحديث 03/01/2024 20:00